منتديات فرندة

البحوث ومواضيع اقتصادية واعلانات التوظيف في ولاية تيارت
 
الرئيسيةالبوابةاليوميةمكتبة الصورس .و .جبحـثقائمة الاعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 توجيهات للحجاج

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
Admin
Admin


عدد المساهمات : 774
تاريخ التسجيل : 25/04/2012
الموقع : http://frendanew.boardeducation.net

مُساهمةموضوع: توجيهات للحجاج   الخميس سبتمبر 11, 2014 4:34 pm

توجيهات للحجاج


إنّ الحج من الفرائض العظيمة الّتي فرضها الله تعالى على عباده، كما هو أيضًا هدية عظيمة منحها الله سبحانه بكرمه وعطفه ورأفته لعباده المؤمنين الّذين لبّوا نداءه ونداء نبيِّه العظيم وأجابوا دعوته بقولهم ”لبّيك اللّهمّ لبّيك”.


تُعدّ هذه هدية لأنّه فيه الطّهارة والنّقاء، فمَن حجّ البيت راغبًا قاصدًا صادقًا رجع كيوم ولدته أمُّه نقيًا من الذّنوب غير ملوث وقد زالت عنه كلّ عوالق الدّنيا وآثارها، قال عليه الصّلاة والسّلام: ”مَن حجّ لله فلم يرفث ولم يفسق، رجع كيوم ولدته أمّه”.

على المتوجِّه إلى البقاع المقدسة لأداء النُّسك التفقّه في أحكام الحجّ، فالإنسان ينتظر هذه الفرصة سنين عديدة من أجل تأدية هذه العبادة العظيمة فعليه أن يؤدّيها وفق السُّنّة حتّى يكتب الله له القبول، وربّنا سبحانه يقول: ”فاسألوا أهل الذكر إن كنتم لا تعلمون”.. فعلى الحاج الكريم ضرورة معرفة أركان الحجّ وواجباته وسُننه وآدابه.. حريٌّ بك أيّها الحاج أن تسلك طريق العلم، وأن تدرس الأحكام المهمّة لتكون عبادتك مقبولة إن شاء الله تعالى. وإخلاص النيّة لله تعالى قبل الخروج من بيتك حتّى يقبل الله منك عملك.

وينبغي لمَن عزم على الحجّ أن يعقد العزم في نفسه بأن يتوب إلى الله تعالى والإنابة (أي الرجوع) إلى الله تعالى بالتّوبة من الذّنوب كلّها ورَدّ المظالم والحقوق إلى أصحابها، ويعيش هذه التّوبة حقيقة في نفسه وسلوكه لا أن يدّعيها ادِّعاء، فإنّ ذلك من مراتب الكذب الخفيّ الّذي ينبغي للإنسان أن يجنّب نفسه عنه حتّى تتحقّق لها بركات الإخلاص.

كما ينبغي له أيضًا أن يصحب في سفره الأخيار من أهل الطّاعة والتّقوى والفقه في الدّين، ويحذَر من مصاحبة السّفهاء.

وعليه تجهيز الاحتياجات الكاملة من الملابس والإحرامات وبعض الخصوصيات، بالإضافة لبعض الأدوات الصحيّة الّتي يحتاجها الحاجّ من منظّفات وغير ذلك، مع التأكّد من حمل الأدوية الخاصة إن كان الحاج يعاني من بعض الأمراض الّتي تحتاج إلى متابعة التّداوي وأخذ العلاج مثل أمراض السكري والضغط وغير ذلك.

وعلى الحاج التقيُّد بتعليمات بعثة الحجّ والمشرفين فيها بخصوص السكن وغيرها من التّوجيهات، وإن كانت عنده ملاحظات أو شكوى فيُبلّغها المسؤولين، ولكن بالأسلوب الحسن واللائق بشخصه الكريم.

وإن كنتَ تحجّ أوّل مرّة أو قد حججت مرّات متعدّدة وأنتَ داخلٌ للحرم برفقة جماعة، فالتزم معها، أو عند خروجك لأداء أيّ عمل مع جماعة احرصوا على الاتفاق على التجمّع في مكان معيّن للالتقاء لو حصل لأحدكم الافتراق عن الجماعة لأيّ سبب كزحمة الطّواف.

وانتبه إلى أنّ دورات المياه محدودة جدًّا في المَشعر الحرام وعليها زحام شديد فلا تكثر أكلاً ولا شربًا، وكذلك قد تكون بعيدة عن الموقع الّذي تنزل فيه، فاحرص على حفظ طرقك إن أنت احتجت إلى الذهاب إليها حتّى لا تتيه عن جماعتك.

واحرص على التخلُّق والتحلّي بالخُلق الحسن والتأدّب بآداب الإسلام، فإنّك في بيت الله الحرام أو في مدينة الرّسول وفي ضيافة الرّحمن فلا يحسن بالضّيف أن يُسيء الأدب مع مضيفه.

واجتهد في الدُّعاء في يوم عرفة، ولا تضيّع يومك كما يفعل الكثير من العوام في محادثات وغير ذلك ممّا لا تستفيد منه لا دنيا ولا آخرة.

واحفظ لسانك طوال الحجّ ممّا يقع فيه الكثير من النّاس من كثرة اللّغو والغيبة والنّميمة وما يتبع ذلك من إطلاق اللّسان فيما حرّم الله تعالى، وليكن الحجّ بداية للتخلّص من هذه العادات المحرّمة والتّوبة منها.

ولا تَفتَر عن التّلبية والذِّكر والدُّعاء، وإيّاك ورفع الصّوت أو الغضب أو الجدال في الحجّ.. قال تعالى: ”فَلا رَفَثَ وَلا فُسُوقَ وَلا جِدَالَ فِي الْحَجِّ” البقرة:197.

والحذر ثمّ الحذر من المُزاحمة والدخول في الأماكن شديدة الازدحام إلى حين فراغها أو قلّة الزّحام فيها حفاظًا على النّفس ومن أجل عدم إيذاء الحجّاج الآخرين.. والحذر أيضًا من الإفتاء بغير عِلم، لأنّه يحدث كثيرًا في أيّام الحجّ مَن يسأل عن أحكام الحجّ، فإمّا أن نرشده إلى أقرب مكان للعلماء المرافقين أو نمتنع عن الردّ فذلك أحوط من القول بغير علم.

واعلم أنّ تواجد الحجيج من مختلف الدول ومن جميع بقاع العالم على اختلاف الثّقافات والبيئات والعادات السُّلوكية غير الصحيّة من الناحية الغذائية خصوصًا، أو اليومية من حركة واستعمال أدوات الغير أو البصق على الأرض، وهو ما يزيد من احتمالية الإصابة بالأمراض المعدية، لذلك على الحاج أن يُلِمّ بالاحتياطات الصحيّة في سلوكه وعاداته، وأن يكون مُلِمًّا بالأمراض الّتي يمكن أن تنتقل أثناء موسم الحجّ، بالإضافة إلى أن يكون معه بعض العقاقير الّتي تستخدم في الإسعافات الأولية إلى أن يمكن علاجه بالمستشفى.

كما لا تنسى أن تَحمِل معك البطاقة الخاصة بإقامتك بالمخيّمات حتّى يتعرّف عليك أعضاء البعثة. وأنّ الإقامة بعرفات ومِنًى تتميّز بمَشقّة كبيرة نظرًا للاكتظاظ وصعوبة التنقّل، فالزم الهدوء والسّكينة والانضباط، واشغل نفسك بالدّعاء والصّلاة وتلاوة القرآن، واصْبِر إنّ الله مع الصّابرين

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://frendanew.boardeducation.net
 
توجيهات للحجاج
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتديات فرندة :: اسلاميات :: الحديث الشريف-
انتقل الى: